الجمعة، 18 سبتمبر، 2009

الســر ..!!



لست اعلم ان كان سري يباح .. أو حتى يصاغ .. فهو كلمات وجمل لم تكتمل ..!! وصفحات من ألم لم تنطوي .. وذكريات حزن يشع كالفجر وهموم ليل لا تموت.. أشعر بثقله علي وأشعر به أثقل عندما أريد ان أنفضه عن كتفي ..!!

فالأسرار هي في عمق القلب حفرت .. وفي أعلى السماء رفعت .. فهي كعلبة الذكريات نخزن بها كلمات ، وبعضا من حلوى ، وقليلاً من خربشات ، ثم ندفنها في باطن القلب ، فلن يستطيع احد اخراجها بدون خارطة وضعت من قبل صاحب السر ،،،

هل جربتِ يوما ان تخبيء سرا بسر ؟؟ يالها من معادلة صعبة وشاقة ،،، ولكن سأحاول تفسير ذلك الأمر .. انا لي صديقة سرية أودع عندها ماشئت من الأسرار، من الافكار، من الهدايا، وانهال عليها بكثييييييير من الهلوسات،،،

تحفظ لي كل ما أملك حتى قلبي .. أذكر بأني في يوم طلبتها بأن تحفظه وتخبئه بين ثنايا تلك المدن التي لا تطؤها أقدام بشر!!

الأربعاء، 9 سبتمبر، 2009

شتاء مختلف



اليوم ليس كعادته ..!!
فبعد الفجر كنت مازلت أمام الشاشة أتحدث معها ..!!
ليس من عادتي ان اكون قاسية .. كنت كذلك في شعوري!!
كنت أشعر بداخلي كأن عاصفة رعدية حلت بي ..!!
فكلماتها انهالت علي كالمطر يصب فوق رأسي بعنف ..
وقرع احرفها يحاول تكسير قلبي كالرعد في شدته ..
و تلك الغيوم السوداء تتلون في عيني مرة بسواد قاتم ..! ومرة بياضا كالثلج ..!!
كحال قلبي المرتعد من شدة هول تلك اللحظات .. !!


سأكون صريحة اكثر .. قد يطرأ ببالك الآن انها كانت قاسية علي ..
بل على العكس فمن شدة نعومة كلماتها وطراوتها احسست بانني في موقف لا أحسد عليه ..!!
خفت بأن تستحوذ على قلبي من جديد ..!!!


لا اعلم هل كنت انتظر تلك اللحظات ام أنها كانت هي من ينتظر وياتي على عجل ..!!
أكنت أراها تقترب فأشيح بوجهي عنها كي لا أحن ..!!
ام أنا كنت من أتقرب حتى تفتح لي أبواب قلبها لأفهم الذي حصل ..!!


أنا لم اجهز بعد لفصل الشتاء و برده القارس .. ولكن المفاجأة انه اتى على غفلة مني ..!!
فهاهي أطرافي ترتعش .. وكلماتي ترتجف .. و أحرفي أصابتها حمى ..!!
لا أريد لمشاعري ان تخرج جملة واحدة كطوفان يسري على الأرض فيخربها .. بل أريدها كصيب ينفع ..!!

تعيد أرض قلبي يانعة مزهرة ومشرقة ..!!

لذا سأظل قرب المدفئة .. أحتسي كوباً من الشوكلاته الساخنة .. وبين يدي روايتي الاخيرة !!

فلا تنتظري مني شيئاً الآن ..!!

سوى صمت وابتسامة رضى :)

الثلاثاء، 4 أغسطس، 2009

تشويش ..!!



لما دائماً يكون وصف الحزن والألم أسهل علينا بكثير من وصف اللحظات المفرحة والسعيدة ؟؟
لما دائما نخلد الألم ولا نخلد الفرحة ؟؟
أهناك سبب؟؟
حقيقة أنا لا أعلم إن كان هناك سبب أم لا ..!!
سأنتظر جواباً منكِ علكِ تعرفين ..!!


الحب ..!! أصبحت كلمة لا تطلق إلا على علاقة بين شاب وفتاة ..!!
أتعجب من ذلك كثيراً .. فالحب يعني كل شي جميل ..
يعني تلك المشاعر الحميمية التي تحملها لكل شي خاص ومميز في حياتك..!!
يعني الأم .. الأب .. الأخوة .. الصديق .. !!
أيضاً دراستي .. الأدب .. لغتي .. القمر .. .. .. الخ !!
كل شي يعني لي في حياتي .. !!
وكل شي اتعلم منه لنفسي ولمجتمعي احبه ..!!


لما الليل هو أكثر وقت أفضله ..!!
هل لأني أكون واضحة مع نفسي ..!!
أخاف منه أحيانا ..
فأنا أكون واضحة وقد اكشف أوراقي ليس لنفسي فقط ..
بل لأي شخص يحاول استجوابي ..!! ولكني احبه ..!!
فهو وقت مميز بالنسبة لي ..!!
أكثر وقت أحس فيه بإيماني وقربي لربي ..!!
أسأل الله أن يثبتني على قيام الليل :) ..


طلبات لا تنتهي .. هذه انا ..!!
أريد وأريد وأريد .. وأهم ما أريد هو أن أجد شخصا يكون عونا لي ..!!
لإصلاح الأرض فنحن خلقنا لنعمرها ..!!
خلقنا كي نتحد ونتعاون ونمثل الدين بأخلاقنا وعلمنا ..!!
أسأل الله أن يقدرني أن أحقق أهم طموحي ..!!


صفحة مبعثرة .. بها أفكاري المشوشة ..!!
أحلامي المتطايرة..!!
أهدافي الغير واضحة..!!
أشعر بأني صفحة ممتلئة بأحداث لم تكتمل بعد ..!!

الأحد، 2 أغسطس، 2009

مدينة قلبك..!!!



أكتشفت أن قلبك مدينة كبيرة يسكن بها أشخاص كثيرون ..
بها جميع التضاريس التي توجد بكل بقاع العالم ..!!

فكم من مخبأ أو مغارة أو كهف أستطيع الإختباء فيه ..!!
واللجوء إليه للعزلة ..!!

يكفي أن الجو بعمومه سيكون داخلك أي أنك ستستمعين لأنفاسي المرهقة ، وعتاباتي لذاتي المتمردة!!
ستشعرين بأنيني وحزني .. وفي بعض الأوقات فرحة عارمة تشبه الهذيان الذي يجتاحني نادرا..!!

سترين بعينيك التناقض الذي أعيش فيه ومعه !!
آآآآآآآآه كان الله في عونك ..!!

فأنا أحب التجول دون إسئذان .. أرى العالم الآخر الذي تعيشين فيه ..!!
فمهمتي هو إختراق عالمك والدخول فيه ومعايشته بكل مافيه من أفراح وآلام ..!!
أشعر أن بودك الآن أن تصرخين في وجهي وتقولين مادخلك ؟؟ ماذا تريدين ؟؟ من أنت لأخبرك بتفاصيل حياتي ؟؟

سأخبرك بصدق أنك تعنيني لي الكثير .. وكثير ماينشغل عقلي بكِ ..!!
أسمع عنك كثيراً .. أسمع عن مشكلتك التي يتحدث بها أناس لا علاقة لهم بالأمر ..!!
انا لا تهمني المشكلة !! وإنما مايهمني هو أنتِ ..!!

أنت الأهم بالنسبة لي ..!!
لن أسمح لأي شخص أن يفقدني الثقة التي زرعتها بيديك صديقتي ..!!
لن أسمح لكل أولئك أن يدخلوا شكاً إلى قلبي من ناحيتك!!

فوجودك بحياتي أزاح عني كثيراً من ظلمات عشتها في كثير من فترات حياتي البائسة ..!!
وجودك أضاء لي شوارع قلبي المقفرة منذ زمن ..!!

وجودك تربيتة حنونة في وقت أشتدت فيه الطعنات في قلبي ..!!
وجودك قبلة دافئة تبعث لقلبي رونقه وجماله وبياضه..!!

وجودك أتاح لي فرصة أن أفهم الحياة وأن أستجمع الشجاعة لخوضها رغم كل شيء ..!!
وجودك ماء بارد يروي ظمآناً يقف في قارعة طريق سفر طويل ..!!

سأكتبك لحنا يعزفه قلبي كلما شعر بوحدة، سأجعل منك كتاباً سرياً أخبء فيه ما يشجيني ويعتريني !!
سأقبلك كما أنتِ، فلا المسافات ولا الصعوبات تغير منك شيئاً ، ستظلين صديقتي ..!!

أحيانا أتفاجأ من نفسي كيف لي ان اكتب كل هذه العبارات ..!!؟؟
من أين آتي بكل هذه التعبيرات ..!! ؟؟؟

ليست لدي أي أجوبة على هذه الأسئلة ..!!!
فلكِ أستطيع خرق قوانين الكتابة فلا أتقيد ببلاغة أو أدب..!!
فقط أضع الواقعية نصب عيني ..!! واترك ماتبقى لخيالي كي يرسم الأحداث..!!

انتظريني ..!! وسانتظرك..!!

حياتنـــا إنتظار ..!!

خربشات ..!!!




- لما أشعر بالتقصير في حقك وكل من أحب ؟؟!!
قرات مرة هو لأني قادرة على إعطائهم المزيد أشعر بالتقصير في حقهم ..!!

ولكن ماذا نسمي الذي يملك الكثير .. ولا يعطي إلا القليل ؟؟

بخيل ؟ طماع ؟ أناني ؟
أو ربما يجهل كيف ؟؟
هل هو جاهل ؟


- أحيانا تفضحنا رغباتنا الدفينة ..
وربما أحلامنا
تظهر فجأة في بعض كتابتنا!!
أتفاجأ من ذلك فأنا أحب أن أخفي نفسي ولا أظهرها إلا لمن يعنيه الأمر فقط!!!


-أن أكون " أنا" ذلك أكثر ما أحبه ..!!
لا أحب ان أظهر امامك بذلك القناع الذي ربما أظهر فيه في كثير من الاماكن والازمنة فقط كي لا ينكشف ما بداخلي !!
ولكن ليس أمامك انتِ ..!!



-أصعب شي أمر به هو ان اتخلى عن شي يعني لي الكثير فقط لأن الظروف تحتم علي ذلك ..!!


-هل يستطيع أي شخص ان يكمل حياته دون أن يصلح النقاط التي خلفها ورائه ؟؟
فكيف يستطيع إيصال النقاط بعضها ببعض لتكوين خط الحياة ..!!!

السبت، 1 أغسطس، 2009

صباح ملون ..!!!




صباحك فرح يمدك بطاقة لاتنتهي ..!!
صباحك ملون كقوس قزح يبعث في النفس الفرح..!! صباحك قبلة دافئة على قلبك العطوف ..!! هكذا كان حالي بعد أن أغلقت الهاتف البارحة..!! مشاعر ملونة دافئة كمشاعر طفل يفرح بحلوى العيد ..!!

منذ الصباح وأنا أشتهي أن أسرد التفاصيل التي أحبها جدا في هذه المساحة ..!! لا أستطيع النوم قبل أن أدون مشاعري التي تملؤني بالطمأنينة والفرح..!!

كان قبل أن نتحدث توترا يلازمني وشعورا بالذنب يعتريني..!! ومن خلال تلك الأحاديث التي قد تكون عادية جدا .. وجدت نفسي بتلقائية انزع عني رداء البؤس وانضم لقافلة المهرجين ..!! قد لا أكون تحدثت بما يألم قلبي .. ولم أتحدث بما يأن في داخلي .. ولكني أعلم يقينا أن تلك المحادثة كانت ضرورية لي جدا ..!! تلك التفاصيل والذكريات التي تحدثنا فيها نقلتني سريعا إلى ذلك المكان الذي اجتمعنا فيه .. إلى نفس البقع ونفس الزوايا .. إلى تلك الممرات الضيقة والتفاصيل الصغيرة المبعثرة التي توقفنا فيها !! لم أكن متأكدة من ذلك التغيير الذي أحدثتيه في داخلي ..!! ولكنه تغيير اباح لقلبي شيئا من السعادة ..!!

أسترسلت في الحديث عن مشاعري رغم اني لا أريد ذلك ..!! بل ما أريده هو أن أوضح لك أن التفاصيل تعني لي أكثر من أي شيء ..!!
فما بين السطور هو النور .. !!

الخميس، 30 يوليو، 2009

مساحة لي ولك ..!!



مساحة بيضاء تجمعنا .. !!
نخط بها ما يجول في خاطرنا ..!!
نلونها.. نسر لها ..!!
نتحدث فيها مع أنفسنا ..!!
نرتب فوضى مبعثرة في دواخلنا ..!!!
نرسم حلمنا وابعاد علاقتنا ..!!
نحفر اسمنا ونخلد حبنا ..!!

مساحة تضمنا تجمعنا تسكننا ياصديقي ..!!


لأجلك صديقي تكونت .. لتكون محطة نتوقف عندها كل ليلة قبل أن ننام ..

فاكتب ماعندك ولا تتردد .. :)